تصوير العين يكشف الزهايمر

مقالات

جاءت دراسة حديثة بطريقة غير غازية للجسم، لتشخيص ضعف الإدراك مبكراً، والمشير للزهايمر، وهي تقييم كمية الشعيرات الدموية عن طريق كاميرا الأشعة تحت الحمراء.
يعد ضعف الإدراك مقدمة لمرض الزهايمر، وتشخيصه في وقت مبكر يكشف عن الإصابة بالمرض أيضاً، في وقت مبكر، وتوصل باحثون من خلال الدراسة الحالية إلى تقنية يسهل استخدامها، وهي كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء، تغني عن الرنين المغناطيسي الوظيفي.
تتمكن الكاميرا من تصوير خلف العين، وتحديد التغيرات التي طرأت على الشعيرات الدموية بها بالتفصيل وبوضوح عالٍ، فتكون العين بذلك مرآة مثالية، لعكس ما يحدث داخل الدماغ، ومن المعروف أن مرضى الزهايمر لديهم تراجع بتدفق الدم بالشبكية وبكثافة الشعيرات الدموية، ولكنها تغيرات لم يتضح من قبل ما إذا كانت تحدث أيضاً ببداية المرض.
تساعد التقنية الحديثة في الكشف المبكر عن مرض الزهايمر، قبل تطوره وتسببه في تضرر الدماغ.