الألياف الغذائية تمنع أمراض الرئة

مقالات

تشير نتائج دراسة حديثة إلى أن الألياف يمكن أن تقي من أمراض الرئة المزمنة، والتي تعد شائعة بدرجة كبيرة بمختلف درجاتها، ويعتقد الباحثون أن المواد التي تنتجها تلك العناصر الغذائية داخل الأمعاء وسيلة بسيطة لتعزيز علاجات أمراض الرئة.
عرضت فئران التجربة لدخان السجائر- تعد السجائر أحد أسباب الانسداد الرئوي المزمن – لحثها على الإصابة بالمرض، وغذي بعضها على أطعمة مدعمة بالألياف الغذائية المخمرة، ووجد أن تلك الأطعمة قادرة على تخفيض التهابات الرئة وتضررها ما يساعد على تحسين وظائفها، وهي المرة الأولى التي يتم فيها ربط تلك التغيرات بميكروبات الأمعاء وإنتاجها لمواد استقلابية واقية من المرض.
يؤدي استقلاب الألياف إلى إنتاج أحماض دهنية قصيرة السلسلة مضادة للالتهابات تكافح التهابات الرئة بل وتقي من الإصابة بأمراضها المتطورة كالانسداد الرئوي، والالتهاب الرئوي المزمن وغيرها؛ والنصيحة الذهبية هنا هي تناول الألياف للتمتع برئتين سليمتين.