السماعات اللاسلكية تصدر أشعة مسرطنة

مقالات

قدمت مجموعة مكونة من 250 خبيراً وباحثاً عريضة تحمل توقيعاتهم إلى الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، لحظر السماعات اللاسلكية؛ لكونها تصدر أشعة مسرطنة إلى داخل الدماغ.
يعزو الباحثون خطر تلك النوعية من سماعات الأذن إلى أن تصميمها يدخل فيه نوع من التردد الكهرومغناطيسي المسرطن، عبر تقنية البلوتوث لنقل البيانات، والقلق الصحي الحالي يتعلق بقرب تلك الأشعة من الدماغ؛ بسبب وضعها داخل الأذن، ما يعرض أنسجة الرأس إلى مستويات تعد عالية من التردد الإشعاعي الراديوي. يشيع استخدام تلك النوعية من السماعات بدرجة كبيرة، ما يزيد القلق الصحي حول العالم؛ لذلك قام الباحثون بتقديم الطلب، لأن تلك الأجهزة ربما تتسبب في مشاكل صحية متعددة، منها السرطان، والاضطرابات العصبية، وتلف الحمض النووي.
يقول الخبراء، إن منظمة الصحة العالمية يقع على عاتقها حظر تلك الأجهزة الضارة، ووضع محاذير وتوصيات لاستخدامها للحد من الضرر الصحي المتعلق بها.