البروبيوتيك يتعارض مع العلاج

مقالات

كشفت دراسة حديثة عن الأثر السلبي للبروبيوتيك في فاعلية العلاج المناعي لمرض السرطان، وأظهرت فائدة تناول المرضى للألياف الغذائية.
تتوفر كبسولات البروبيوتيك من دون وصفة طبية، وهي كبسولات تحتوي على البكتيريا النافعة؛ لتحسين التوازن الميكروبي بالأمعاء، ومن ثم تحسين الصحة العامة للجسم؛ وبالرغم من تلك المميزات فإن الدراسة الحالية تحذر مرضى السرطان الذي يخضعون للعلاج المناعي من استخدامها؛ لأنها تقلل التنوع البكتيري بالأمعاء، والذي يحد بدوره من فاعلية العلاج المناعي.
توصل الباحثون من ناحية أخرى إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف ظهرت معه علامات ترتبط بالاستجابة الجيدة للعلاج المناعي، ما يشير إلى أن ذلك العنصر الغذائي يدعم فاعلية العلاج، ويتوفر بكثير من الأطعمة؛ مثل: الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، إلى جانب الكبسولات الغذائية المحتوية عليه بجرعات مركزة.