فيتامين D: زيادة الجرعة تضر الكلى

مقالات

لفتت حالة رجل كندي عائد من إحدى مناطق العالم ذات الشمس المشرقة، الانتباه إلى خطر زيادة معدلات فيتامين D بالجسم، والذي أدى إلى تراجع وظائف الكلى لديه.
خضع الرجل، والبالغ من العمر 54 عاماً، للفحوص عقب عودته، بعد أن قضى معظم الوقت بتلك المنطقة تحت أشعة الشمس، فارتفعت مستويات الفيتامين لديه، ما أدى إلى ارتفاع مستويات الكرياتينين بالدم، والذي يعد علامة على حدوث مشكلة بوظائف الكلى.
تبين أن المريض كان يستخدم من قبل كبسولات الفيتامين بالرغم من أنه لا يعاني نقصه أو هشاشة العظام، وساهم تعرضه للشمس في ارتفاع مستويات الفيتامين بالجسم والذي ظهر في شكل ارتفاع بمستويات الكالسيوم ومن ثم تضرر الكلى.
تعد حالات تسمم فيتامين D نادرة الحدوث، ولكن لا يستبعد التعرض لها بسبب إمكانية الحصول على كبسولات الفيتامين من دون وصفة طبية، والقدر الموصى به من قبل الجهات الصحية المختصة هو 400 إلى 1000 وحدة يومياً للأصحاء، و800 إلى 2000 وحدة لكبار السن أو المعرضين لهشاشة العظام.