نشاط بروتيني وراء «شقيقة» النساء

مقالات

اكتشف باحثون من خلال دراسة حديثة أن نشاط بروتين عصبي يرتبط بألم الصداع النصفي أو الشقيقة، يزيد لدى النساء لذا تشيع تلك الحالة وسطهن أكثر من الرجال.
يكون الذكور أكثر عرضة للشقيقة في مرحلة الطفولة أما بين اليافعين فإن الإناث يأخذن النصيب الأكبر منها، وبالرغم من أن لهرمون الأستروجين دوراً في ذلك إلا أنه بريء من كثير من الحالات.
ينتج الجسم بروتيناً يعرف باسم الببتيد مرتبطاً بجين الكالسيتونين وذلك بالجهاز العصبي المركزي وهو الجهاز المشتمل على الدماغ والحبل الشوكي والعصب البصري، كما ينتج بالجهاز العصبي المحيطي ما يجعله يصل إلى جميع أجزاء الجسم بما فيها سحايا الدماغ؛ لذلك تعمل عقاقير علاج الشقيقة على وقف البروتين.
ظهر من خلال دراسة على الفئران أن هنالك تحسساً أكبر لدى إناثها تجاه الببتيد والذي لا يحدث فقط بسحايا الدماغ بل بأجزاء أخرى من الجسم ما يشير إلى اختلاف عمل ذلك البروتين لدى الجنسين.