5 أعراض تؤكّد إصابة الإنسان بمرض نفسي

مقالات
القاهرة – العرب اليوم

يظن الكثير من الناس بأن المرض النفسي أمرٌ مخجلٌ ولا نستطيع البوح به للآخرين، إلا أنه عرض عادي يمرُّ بالإنسان خلال تعرضه لضغوطات الحياة، فهو مشابه لمرض الزكام للجسد، نأخذ له العديد من الأدوية بعد مراجعة الطبيب، وأخذ قسطٍ من الراحة حتى نشفى، لذلك من الممكن مراقبة أنفسنا من وقت لآخر حتى نعرف هل أصبنا بعرض نفسي يلزمنا الذهاب لطلب العلاج والتشافي، أم أن الأمور تسير على ما يرام؟
 الأخصائية النفسية مروة الأشموري تطلعنا على خمسة أعراض إن لاحظناها على أنفسنا، علينا أن نتوجه بعدها لطلب العلاج والتروي في التعامل مع النفس.

  أقرأ أيضا :

“الرياضة والجنس والكحول” وراء تحسين “الذاكرة البشرية”

– تقلب المزاج:

يعد من أهم المؤشرات لمعاناتنا من عرض نفسي، وذلك بتغيير المزاج بطريقة مفاجئة وسريعة، كأن تكون حزينًا، ثم تصبح بعد لحظات سعيدًا من دون وجود سبب محدد.

 -اللامبالاة وفقدان الاهتمام:

في نفسك أولًا وفي كل من حولك، بأن يفقد الإنسان الاهتمام بنظافته الشخصية وبمظهره الخارجي، وأن يكون لامباليًا بكل ما يجري من حوله، لحد التبلد.

 -فقدان الشهية:

من أهم المؤشرات لمعاناتنا من عرض نفسي طارئ هو فقدان الشهية؛ بسبب اضطراب نومنا وطبيعة حياتنا بالكامل، ما ينعكس على تغذيتنا الجيدة.
  -عدم التركيز وتشتت الانتباه والنسيان:

 كلها أعراض وجود عرض نفسي يؤثر على عمل الدماغ لفترة مؤقتة، ويحتاج للعلاج.

 -تغيير في السلوكيات:

كأن يصبح الإنسان عصبيًا أو يفقد آدابه التي تربى عليها منذ الصغر.

وقد يهمك أيضاً :

ابتكار “أدمغة مُصغّرة” قد تساعد في علاج التوحُّد والفصام

“المكسرات” تعزز وظائف الدماغ وتنمي الذاكرة والمهارات المنطقية

arabstoday