توقيت الطعام يقي من السرطان

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة، إلى فعالية تقييد أوقات تناول الطعام، وأنها تفوق فاعلية تحديد السعرات الحرارية في ما يتعلق بالحد من نمو الأورام السرطانية.
وعرف من قبلُ، أن البدانة تشكل عاملاً خطراً للإصابة بأمراض السرطان؛ لذلك ينصح الأطباء الأشخاص البُدن بتقليل تناول السعرات الحرارية لمنع نمو الأورام.
وتوصلت دراسة حديثة أجريت على الفئران، إلى أن الأكثر فاعلية من ذلك، هو تقييد مواعيد تناول الأطعمة بأوقات معينة.
وتزيد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي في سن اليأس، وسط النساء من ذوي الأوزان الزائدة؛ لذلك ينصحن بالاتجاه لطرق خسارة الوزن لمنع نمو الأورام. ومن أفضل الطرق ـ بحسب الدراسة الحالية ـ تحديد أوقات معينة لتناول الوجبات، بدلاً من تغيير أنواع الأطعمة عند محاولة الحد من احتمالية الإصابة بتلك الأمراض.
ويقصد بتوقيت الوجبات، تناول جميع الوجبات اليومية في أوقات محددة بشكل يومي والالتزام بها؛ لأن ذلك يحسن عملية استقبال الجسم للأطعمة بدرجة كبيرة، ما يمنع كثيراً من المشاكل الصحية ومنها السرطان.