نقص مادة بالكبد يعرضها للسرطان

مقالات

تشــــير نتائـج دراســـــة حالية إلى خطر نقص إنتاج مادة كيناز الأدينوزين بالكبد، والذي يجعلها عرضة للإصابة بالسرطان، ونشرت التفاصيل بمجلة «أبحاث الكافين والأدينوزين».
أصبحت أمراض الكبد بما فيها سرطان الكبد من الأمراض الشائعة بدرجة كبيرة؛ لذلك تسعى الأبحاث العلمية إلى كشف الأسباب، ومن تلك الحهود الدراسة التي قام من خلالها مجموعة من الباحثين باستخدام تقنية التعديل الوراثي؛ لخفض إنتاج كيناز الأدينوزين بالكبد لدى مجموعة من الفئران ثم تعريضها للمسرطنات؛ لمعرفة مدى تأثير ذلك في وزنها ونجاتها.
تنتج تلك المادة بالكبد بكميات كبيرة؛ حيث يتم تنظيم مستوياته، وهي مهمة للسيطرة على عمليات الاستقلاب بها؛ وتبين من خلال الدراسة الحالية أن نقصها جعل الفئران عرضة لسرطان الكبد، ما يشير إلى خطر نقص إنتاجها.
يعتقد الباحثون بضرورة إجراء المزيد من الدراسات حتى يتم التأكد قبل اتخاذ نقص كيناز الأدينوزين كعلامة حيوية للمرض أو كهدف علاجي له.