استجابة التهابية وراء أورام المعدة

مقالات

كشف دراسة حديثة عن أن استجابة التهابية معينة تجاه بكتيريا المعدة تتسبب في نمو خارج عن السيطرة للخلايا الجذعية الظهارية، ومن ثم نشوء أورام في تلك المنطقة.
وربطت دراسات سابقة بين الالتهاب المعدي المزمن وبين بكتيريا «هيليكوباكتر بيلوري»، كما ظهر من قبل أن أحد السيتوكينات التي تنشط كاستجابة لالتهابات المعدة وتؤدي إلى تنشيط بروتين يطلق عليه اختصاراً NOXO1، يعمل على تكون الأورام، ولكن لم تتضح الطريقة بالتفصيل.
وأوضحت الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «الجين الورمي» أن ذلك البروتين والذي يشكل عنصراً من مادة يطلق عليها NOX1، ينتج جزيئات تتلف الأنسجة تسمى أنواع الأكسجين التفاعلية تتسبب في الأكسدة، وتُحدث تحورات في الحمض النووي لخلايا المعدة ومن ثم تتكون الأورام. وينتج عن الالتهابات التي تسببها بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري ذات الجزيئات، ما يزيد الأكسدة بالمعدة فتتكاثر الخلايا الجذعية الظهارية في المعدة بطريقة خارجة عن السيطرة تؤدي إلى تكون الأورام، وهو ما يفسر ارتباط تلك البكتيريا (تعرف لدى العامة ببكتيريا المعدة) بأورام المعدة.