خافضات الكولسترول تفيد مرضى الروماتويد

مقالات

أشارت نتائج تجربة سريرية كبيرة إلى أن مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي يستفيدون من خافضات الكولسترول فيما يتعلق بحماية القلب والشرايين، بذات الدرجة التي يستفيد بها غيرهم.
ويكون مرضى التهاب الروماتويد عرضة لمشاكل القلب والأوعية الدموية بنسبة كبيرة ربما تصل إلى 50%، وذلك بالمقارنة بمن لا يعانون الالتهاب.
ولدراسة المخاطر والفوائد المحتملة لخافضات الكولسترول في حالة مرضى الروماتويد، قام الباحثون من خلال الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «التهاب المفاصل والروماتيزم» بتجربة شملت مجموعتين من مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث أعطيت مجموعة من المرضى أحد أنواع الأدوية الخافضة للكولسترول، بينما أعطيت المجموعة الأخرى دواء وهمياً.
وظهر بعد متابعتهم على مدى عامين ونصف العام، أن حالات الوفاة الناجمة عن أمراض القلب والشرايين وحالات الإصابة بالنوبات القلبية أو الجلطة الدماغية بلغت نسبة 1.6% وسط من استخدموا الخافضات، بينما بلغت 2.4% وسط مستخدمي العلاج الوهمي.