الحفاظ على القلب يبدأ من الروضة

مقالات

وجدت دراسة حديثة نشرت في المجلة الصادرة عن الجمعية الأمريكية للقلب، أن البرامج التعليمية للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة حول الحفاظ على سلامة القلب تسهم بالفعل في زيادة معلوماتهم وتحسين عاداتهم.
وشملت تجربة قرابة 260 طفلاً في مرحلة رياض الأطفال في إحدى الولايات الأمريكية، لتحديد مدى تأثير التدخل التعليمي لتعزيز الصحة في المجتمعات المختلفة؛ وتم تقسيم الأطفال إلى مجموعتين، شاركت المجموعة الأولى في برامج تعليمية لمدة 4 أشهر لغرس السلوكات الصحية من خلال النظام الغذائي والنشاط البدني، وفهم كيفية عمل جسم الإنسان والقلب، بينما لم تتلق المجموعة الثانية تلك البرامج لتشكل مجموعة المقارنة (المجموعة الضابطة).
وقام الباحثون برصد التغيرات التي طرأت على الأطفال، ووجدوا أن تلك البرامج التعليمية أدت إلى تحسن مضاعف بمعرفة الأطفال الذين خضعوا للبرامج التعليمية بفوائد النشاط البدني، وبمعلوماتهم المتعلقة بالقلب وسلامته.