التنويم المغناطيسي يماثل المسكنات

مقالات

أشارت نتائج بحث جديد إلى أن التنويم المغناطيسي يمكن أن يخفف الإحساس بالألم بنسبة تصل إلى 42%، لذا ربما يصبح بديلاً حقيقياً للمسكنات.
وأجرت مجموعة من مختصي الطب النفسي دراسة حديثة توصلوا من خلالها إلى أن التنويم المغناطيسي أكثر فاعلية في خفض الإحساس بالألم لدى الأشخاص الذين يتجاوبون مع الإيحاء، بينما تنخفض الفاعلية لدى متوسطي الاستجابة، وهم يشكلون الأكثرية، فقد قل إحساسهم بالألم بنسبة 29% فقط.
تعد الدراسة الحالية الكبرى من نوعها لاختبار مدى تأثير التنويم المغناطيسي، حيث شملت أكثر من 3,500 شخص، وقد قدمت دليلاً قاطعاً على فاعلية تلك الوسيلة في تخفيف الألم. وينوي الباحثون اختبارها على أشخاص يعانون الآلام المزمنة التي تجعل الشخص يعانيها بشكل يومي كآلام الظهر على سبيل المثال.