«عقد ليمفاوية» صناعية لمحاربة السرطان

مقالات

أوصل البحث العلمي إلى إمكانية تصنيع عقد ليمفاوية من مادة هلامية متخصصة تضطلع بعمل العقد الطبيعية بالجسم في تحفيز جهاز المناعة ومحاربة السرطان.
ظهرت خلال الأعوام القليلة الماضية تقنيات تستخدم الخلايا التائية المناعية (أحد أنواع كريات الدم البيضاء) علاجاً لأمراض السرطان. وحتى تنجح في مهمتها يجب أن تكون معدة لذلك، أو دُرِّبت على كيفية رصد الجزيئات الواسمة لسطح الخلية المتسرطنة، وتُجرى عملية التدريب بوساطة العقد الليمفاوية المنتشرة بالجسم والمحتوية على الخلايا التائية، ولكن يحدث خلل في تلك العملية أو تتوقف بالكامل لدى مرضى السرطان أو من يعانون اضطراباً مناعياً.
توصل العلماء من خلال الدراسة الحالية إلى طريقة أفضل من المستخدمة حالياً، وهي أن تستخلص العقد من المريض، وتعدل ثم تعاد إليه عن طريق الحقن، حيث وجدوا أن المادة الهلامية المحقونة بعد أن يضاف إليها نوعان من الإشارات المحفزة لتدريب الخلايا التائية على مهاجمة الأجسام الغريبة تساعد في تضاعف أعداد الخلايا التائية خلال أسبوع واحد فقط.