سرطان الثدي .. تقليل الليوسين الغذائي يفعّل العلاج

مقالات

كشفت دراسة حديثة أن للحمض الأميني «ليوسين» الذي يستخدمه الجسم لإنتاج البروتين دوراً كبيراً في مقاومة سرطان الثدي للعلاج.
أجرى الباحثون دراسة على عينة من خلايا «سرطان الثدي إيجابي مستقبل الإستروجين»، وظهر لهم أن الليوسين يلعب دوراً كبيراً في تطوير المرض مقاومة للعلاج. كما وجدوا أن بروتين سطح الخلية SLC7A5، الذي يساعد الخلايا في الحصول على الليوسين، يتحكم في استجابة تلك الخلايا لأحد الأدوية المستخدمة في علاج المرض؛ وهي نتائج تشير إلى أن تقليل تناوله من خلال الغذاء يمكن أن يحسن فاعلية الدواء.
يعد الليوسين من الأحماض الأمينية التي لا ينتجها الجسم، وإنما يتحصل عليها من الغذاء، فهو يكثر في الأطعمة الحيوانية كاللحوم والأسماك والدجاج، بينما يقل في الأطعمة النباتية.