«مقاومة الأنسولين» والبدانة تضعفان الإدراك

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة نشرت بمجلة «العلوم العصبية» إلى أن البدانة وحالة مقاومة الأنسولين تزيدان نفاذية حاجز الدم الدماغي، وهو ما يؤدي إلى مشاكل في التعلم والذاكرة.
تبين من قبل أن النشاط المزمن لأحد مستقبلات الأدينوزين بالخلايا البطانية التي تشكل الحاجز المهم بالدماغ يمكن أن يؤدي إلى عبور بعض العناصر من الدم إلى داخل الدماغ، وهو ما يؤثر في عمل الخلايا العصبية. وأظهرت التجربة على الفئران أن وقف ذلك المستقبل لدى الفئران البدينة ساعد في الحفاظ على عمل الحاجز الدماغي.
ويكون البدناء ومرضى السكري عرضة بدرجة كبيرة لضعف الإدراك مع تقدم العمر. وأكثر التغيرات التي تحدث لديهم تنشأ بمنطقة الحصين الدماغية، والتي تعد مركز التعلم والذاكرة. وتشكل الدهون مصدراً للالتهابات. ويوجد دليل علمي على أن تخفيض الالتهابات المزمنة في الدماغ يساعد في الوقاية من ضعف الذاكرة الناجم عن البدانة.