جراحة البدانة تعرض لمشاكل الحمل

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن النساء اللاتي خضعن لجراحة إنقاص الوزن، كن أكثر عرضة لمضاعفات الحمل، وأن أطفالهن أكثر من ولد قبل اكتمال الحمل.
تتسبب البدانة في حدوث مضاعفات بالحمل مثل سكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم، وبالرغم من أن جراحة إنقاص الوزن تفيد في تلافي تلك المشاكل إلا أن بعضها له دور في مضاعفات الحمل.
راجع الباحثون من خلال الدراسة الحالية بيانات نساء حوامل ومقارنة قرابة 15000 امرأة حامل خضعن من قبل لتلك الجراحة بحوالي 4 ملايين امرأة حامل لم يخضعن لتلك الجراحة؛ وظهر بعد تحليل البيانات أن من أجريت لهن تلك الجراحة، وخصوصاً جراحة تغيير المسار، كن على خطر أكبر لمشاكل الحمل.
يقول الباحثون القائمون بالدراسة أن تلك النتائج تظهر أهمية استخدام المكملات الغذائية وضرورة المتابعة الطبية الفائقة لمراقبة نمو الجنين وتطوره، كما أن الأطباء يحتاجون إلى تدريب وإرشاد ليكونوا قادرين على تقديم النصائح المطلوبة.