بروتين حساس للضوء يعدل لون البشرة

مقالات

اكتشفت مجموعة من الباحثين أن بروتين مرتبط بقوة بالبروتين الذي يمكن برؤية الإضاءة المنخفضة أن يلعب دوراً في تعديل لون البشرة.
عندما يتعرض الشخص للأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن أشعة الشمس من دون حماية فإن الجلد يضطر لإنتاج المزيد من صبغة الميلانين للحماية الذاتية من أضرار الأشعة لذلك تصبح البشرة داكنة اللون.
اكتشف الباحثون من خلال الدراسة الحديثة أن لبروتين أوبسين 3 دوراً في الخلايا الصباغية بالجسم، وهو بروتين مرتبط بقوة بالبروتين الذي يمكن من الرؤية في الإضاءة المنخفضة؛ وتمكنوا من معرفة الخطوات على المستوى الجزيئي التي تسمح له بتحقيق ذلك العمل.
ينظم البروتين أوبسين3 كمية الصبغة التي يجب على الخلايا تصنيعها ولكن من المدهش أنه يقوم بذلك مستقلاً عن الضوء وهي آلية تعد نموذجاً جديداً يعرف عنه؛ ويرى الباحثون أنه ربما يصبح هدفاً جيداً لعلاج اضطرابات التصبغ.