معادن الجسم وراء إنتاج الإنسولين

مقالات

توصل علماء كيميائيون إلى أن المعادن بالجسم مثل الزنك والنحاس والكروم ترتبط وتتحكم ببتيد يدخل في انتاج الإنسولين.
تلعب المعادن دوراً في كثير من العمليات الكيميائية الحيوية، فالهيموجلوبين يحتوي على الحديد ويحمل الأوكسجين داخل الدم، والزنك والنحاس يدخلان في ثلث إلى نصف الوظائف الجسدية؛ وعلى الرغم من أن العلماء يعلمون الكمية الإجمالية من كل عنصر في كل مكون من مكونات الجسم كالدم مثلاً إلا أنهم لا يعلمون مكان تلك المعادن بالتحديد والحالة التي تكون عليها ودورها الحيوي في الجسم.
درس الباحثون الببتيد الرابط (حمض أميني قصير السلسلة) ووجد أن في حالة تصنيع البنكرياس للأنسولين يقوم بربط 2 من سلاسل الإنسولين كخطوة أولية ثم يتم انقطاعه ويخزن مع الأنسولين ويتحرر معه في ذات الوقت؛ وقد كان ذلك الببتيد منتجاً جانبياً أثناء عملية تصنيع الأنسولين ولكن تبين أنه يعمل كهرمون في حد ذاته.
كشفت الدراسة عن أن المعادن لها تأثير خفي في بنية الببتيد المذكور لا سيما مقدرته على اتخاذ الشكل الحلزوني في بعض الحالات، ويعمل النحاس والكروم على منع الخلايا من امتصاص الهرمون بينما لا يوجد تأثير مشابه للمعادن الأخرى كالزنك والكوبالت والمنجنيز.
يتضح من النتائج أن المعادن المحتمل أن تشغل نشاط الهرمونات مثل الببتيد الرابط من خلال إحداث تغيير في بنيتها أو التأثير في امتصاصه داخل الخلية.