البردقوش..الوصفة السحرية للصحة والجمال

مقالات

يعد البردقوش من الأعشاب المهمة للغاية والمفيدة في مجالات عدة، ومنها الجانب الغذائي والعلاجي والتجميلي، وهو من النباتات التي لها تاريخ من الاستخدام القديم، إضافة إلى إمكانية وضعه مع الكثير من الأطعمة ليعطي طعماً مميزاً.
ويعالج البردقوش، مشاكل الهضم وألم المعدة واضطرابات القلب، وسوء التغذية وفقدان الشهية، كما له دور جيد في التخلص من الأرق، ومفيد للكبد وصحي بالنسبة للغدة الدرقية، ويداوي مشكلة الالتهابات المتكررة والمزمنة.
ويقلل من حالة تدهور الذاكرة المستمر، أي أنه يكافح مرض الزهايمر، كما أنه يقاوم الإصابة بأمراض السرطان، ويستخدم في علاج أمراض البرد والعيون، ويخفض من أعراض مرض الربو، وله خصائص كثيرة في علاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى.
ويطلق عليه مسميات عدة منها المردقوش والسمسق والزعتر البري وريحان البر، وكذلك العبقر والصعتري وحبق الفتى والمرزنجوش، وغيرها من الأسماء حسب كل دولة.
ويزرع في دول حوض البحر المتوسط، ومن سلالة النباتات العطرية فصيلة الشفويات، من النباتات المعمرة وارتفاعه يصل إلى 55 سنتيمتراً.
ونتناول في هذا الموضوع فوائد عشبة البردقوش بالتفاصيل، والقيمة الغذائية والعلاجية التي يحتوي عليها، مع بيان الأمراض التي يعالجها، ودوره في الوقاية من بعض المشاكل الصحية.

القيمة الغذائية

يتميز البردقوش، باحتوائه على مزيج من العناصر الغذائية الجيدة؛ حيث يشتمل على بروتينات بجانب الدهون المشبعة غير المضرة وغير المشبعة أيضاً، إضافة إلى بعض الفيتامينات والكربوهيدرات والألياف الغذائية الصحية، وعدد من المعادن.
وتتميز أزهار عشبة البردقوش، باللون الأحمر الفاتح، وتفوح منها رائحة عطرية واضحة، وساق الشجيرات صلب مضلع، وأوراقها طويلة ورفيعة إلى حد ما، والبردقوش ذو طعم حلو ولاذع في نفس الوقت.
ويعتبر البردقوش مصدراً جيداً للزيوت الطيارة، وكذلك مواد الفلافونويد، وتدخل في صناعة التوابل والمنتجات الغذائية، ولها خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا، وفيها مركبات مضادة للأكسدة قوية، وتستخدم في صناعة بعض الأدوية.

حماية القلب

يعد البردقوش من الأعشاب المفيدة لصحة القلب؛ حيث يعمل على تخفيض معدل الكوليسترول المؤذي في الجسم، وبالتالي يحمي من الإصابة بمشكلة تصلب الشرايين، ويقي عضلة القلب من المجهود الزائد.
ويحسن البردقوش من نشاط الدورة الدموية، نتيجة وجود بعض المعادن المهمة والضرورية في تحفيز وتعزيز وظائف القلب، ومنها الماغنسيوم والبوتاسيوم، الذي له دور كبير في مساعدة عضلة القلب وتنظيم حركتها.
ويسهم البردقوش في ضبط معدل ضغط الدم في الجسم، كما يحتوي على الألياف المفيدة في تقليل كمية الكوليسترول الضار، إضافة إلى وجود المركبات المضادة للأكسدة، ومهمتها الحماية من حدوث مشكلة الأكسدة، وكلها عوامل تصب في صالح صحة القلب وتعزيز وظائفه والوقاية من أمراض القلب، وخاصة الجلطة القلبية والسكتة الدماغية.

الزهايمر والأورام

يحمي البردقوش من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، لأنه يقلل من تراجع الذاكرة بصورة كبيرة، ويؤخر حدوث الزهايمر قدر الإمكان، بفضل وجود أنواع من مركبات الأكسدة القوية، وثبت أن له فاعلة كبيرة للغاية عند استخدامه مع بعض الأعشاب الأخرى مثل الزنجبيل وأوراق الكاري.
ويشتمل البردقوش على كمية عالية من الحديد، وبالتالي تسهم في تعزيز إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومن ثم تحمي الشخص من الإصابة بمرض الأنيميا، ولذلك ينصح به للعديد من الفتيات اللاتي يعانين هذه المشكلة بشكل ملحوظ.
وتعمل المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في عشبة البردقوش على الوقاية من الإصابة بخطر أمراض السرطان، إضافة إلى أنها تحمل خصائص مكافحة انتشار ونمو الأورام الخبيثة في الجسم.

الدرقية والعيون

يفيد تناول عشبة البردقوش في تنشيط الغدة الدرقية وعلاجها من حالة الضعف، والذي ينعكس على إفرازاتها الضرورية للجسم؛ حيث يحتوي على بعض المركبات التي تنظم هرمونات هذه الغدة، ويستعمل البردقوش، كذلك كنوع من المهدئات العصبية، وتخفيف حدة التوتر العصبي المستمر.
كما يقلل من مشكلة التوتر الموجودة لدى الكثير من الأشخاص، وذلك بفعل تأثير مركبات الفلافونويد الموجودة في العشبة والمعروفة بدوها بتهدئة الجسم والأعصاب، ويمكن تناول البردقوش لعلاج مشكلة الأرق أيضاً.
ويستخدم البردقوش في علاج مشاكل وأمراض العيون، نتيجة احتوائه على أحد المركبات المهمة لصحة وسلامة العيون، كما يعمل على الوقاية من اضطرابات الرؤية وأمراض العين، مثل التنكس البقعي والمياه بأنواعها، ومشاكل كبار السن في الإبصار.
كما يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين «أ» الضروري في تعزيز صحة الأغشية المخاطية وخلايا الجلد عموماً.

الجهاز الهضمي والبرد

يعد البردقوش من النباتات المثالية بالنسبة للجهاز الهضمي؛ حيث يسهم في التخلص من مشاكل الهضم، ومنها الانتفاخات والمغص المعوي وتراجع الشهية، ويقضي على حالة الغثيان وتهدئة المعدة وتعزيز عملية الهضم.
ويقدم البردقوش، فوائد خاصة للذكور؛ حيث يقوم بتنظيم وظائف بعض الهرمونات، ومنها هرمونات زيادة الخصوبة وهرمون الرينين وهرمون الألدوستيرون وهرومون البروستاجلاندين.
ويعالج البردقوش، أمراض ونزلات البرد، ويخفف من مشكلة السعال، ويزيل الاحتقان والبلغم، ويمكن استعماله للوقاية من التهاب الحلق والبلعوم والقصبة الهوائية، والتخلص من التهاب الجيوب الأنفية المزعج، والحماية من عدوى الفيروسات وعلاج الصداع الناتج عن هذه الحالات.

السكري والربو

يعمل تناول البردقوش، على تقليل معدل السكر في الدم، ولذلك فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون مرض السكري، فقط يجب الحفاظ على الزيوت الرئيسية من خلال تغطية البردقوش بعد غليه لمدة 7 دقائق.
ويساعد تناول عشبة البردقوش، على الحماية من السمية الجينية، كما يقي من مثبطات المناعة الناتجة عن الآثار الجانبية لبعض الأدوية؛ حيث يعمل على تقليل الأعراض المزعجة لهذه العلاجات.
ويفيد البردقوش في علاج مرض الربو وتعزيز عمل الرئتين بصـــورة جيدة، وذلك بتناول القليل من زيت البردقوش كل صباح، بجانب تعاطي علاج الربو الموصوف لفترة 100 يوم، ويؤدي ذلك إلى تحسين وظائف الرئة بصورة كبيرة، وتخفيف أعراض الربو بدرجة ممتازة.

الطمث والتخسيس

يساعد البردقوش انتظام الدرة الشهرية من خلال قدرته على تنظيم هرمون البرولاكتين، ويخفف من أعراض ومشاكل الدورة الشهرية، ويعالج اضطرابات الدورة الشهرية، وحالات الطمث الصعبة، ويفيد في التخلص من مرض تسمم الحمل.
كما يؤدي إلى تنظيم الهرمونات داخل الجسم، وعمل حالة التوازن الطبيعي لهذه الهرمونات، وخاصة المنوطة بعملية التكاثر.
يقوم البردقوش بدور جيد في عملية التخسيس، فيمكن أن تستخدمه السيدات لعمليات التنحيف والتخلص من البدانة، فهو يؤدي دوراً كبيراً لإزالة الدهون يفوق ما يقوم به الشاي الأخضر بكثير.

البشرة والشعر

يقدم البردقوش، فوائد جليلة للبشرة والشعر، فهو يسهم في تفتيح لون البشرة وتبييضها بشكل صحي وجذاب، ويضفي حالة من النعومة دون تأثيرات جانبية، ويعالج أغلبية مشاكل البشرة وتجميلها، ويقضي على حب الشباب ويعمل على التنظيف العميق وإزالة الخلايا التالفة والميتة.
ويحمي الشعر من التساقط ويغذي الخصلات من الجذور، مما يزيد من كثافته وطوله ونعومته، ويجعله في حالة لمعان وتألق باستمرار، وذلك من خلال وضع ملعقة من العشبة في كوب من الماء وتركه حتى درجة الغليان، ويتم تناوله لمدة 4 أيام في الأسبوع لمدة شهر.
ويفضل تناول شاي البردقوش مرتين يومياً أو ثلاثة، من خلال وضع ملعقة من البردقوش في كوب من الماء المغلي، ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويتم تناوله.

أضرار للحمل والأطفال

تناول البردقوش باعتدال لا يسبب أضراراً، لكن الإفــــراط فـــي استخدامـــــه يترك بعــــض الآثار الســــلــــــبية علــــــى الجـــــســـم، ومـــنها التهـــــــاب العيون والجلد، ويؤدي إلى حالة من النوم الكثير.
ويسبب بعض الاضطرابات في وظائف الكبد والكلى، ويمكن أن يحدث حالة من الارتخاء والتعب، كلما استمر تناوله لأكثر من شهرين يومياً.
كما يجب عدم تناوله أثناء فترات الحمل والرضاعة، وبعض أنواع الحساسية التي يزيد منها، وينبغي إبعاد الأطفال عن تناول هذه العشبة؛ حيث يمكن أن يسبب لهم أضراراً كبيرة.

وقاية الكبد

تشير دراسة حديثة إلى أن أعشاب البردقوش تعمل على حماية الكبد من الأضرار والأمراض نتيجة التأثير الفعال والقوي للمركبات المضاد للأكسدة، حيث تعمل هذه المواد على حفظ جدران الخلايا من التدمير والتضرر الناتج عن تأثير الجذور الحرة لعملية الأكسدة المستمرة داخل الخلايا.
وأجرت الدراسة تجربة على فئران المعمل، لمعرفة تأثير مستخلص زيت البردقوش في الوقاية من أضرار المبيدات الحشرية التي تنتقل من الأمهات إلى الصغار، من خلال عملية الرضاعة المعتادة. وبينت دراسة سابقة وجود تأثيرات مؤذية للغاية لهذه المبيدات على خلايا الكبد في أطفال فئران التجارب، بعد تعريض أمهات هذه الفئران إلى كميات قليلة من هذه المبيدات أثناء مدة الرضاعة.
ورصد الباحثون وجود تغير في مهام ودور الكبد وبعض الأجهزة الأخرى في الفئران، نتيجة ما تسببه عمليات التأكسد المستمرة في خلايا الكبد، وذلك بفعل الجذور الحرة المنتشرة في أجسام هذه الفئران.
وظهرت النتائج جيدة لتأثير مستخلص زيت البردقوش في حماية جدران خلايا الكبد من التلف والتدمير بفعل هذه الأكسدة المستمرة، ويواصل فريق الباحثون حتى الآن التأكد من هذه النتائج، عبر تعريض الفئران لكميات أكبر من هذه المبيدات، وغيرها من المواد المضرة الأخرى للكبد، وذلك لمعرفة مدى فاعلية زيت البردقوش للوقاية من تضرر واضطرابات وأمراض الكبد.