عوامل حياتية تُصلّب الشرايين

مقالات

حددت دراسة حديثة عوامل بنمط الحياة اليومية يمكن أن تؤدي إلى قساوة الشرايين وهي الحالة المعروفة بتصلب الشرايين.
يعد تصلب الشرايين عاملاً مستقلاً للإصابة بأمراض القلب أو الوفاة، ولم تعرف حتى الآن تفاصيل الآليات التي تسهم في تلك المشكلة الصحية. ويعتقد العلماء أن دراسة العمليات الاستقلابية للمواد الاستقلابية يزيح الستار عن كيف ومتى يبدأ حدوث تيبس الشرايين.
تحدث عملية الأيض أو الاستقلاب في كل وقت يحدث فيه تحول للطاقة بالجسم، وتلعب المواد الاستقلابية دوراً رئيسياً في الحفاظ على وظائف الجسم الطبيعية وتعكس التغيرات بمستويات تلك المواد كيف أن العوامل الخارجية كالتدخين والنظام الغذائي والتلوث يمكن أن تؤثر في الصحة، كما تقيس بدقة ما يتعرض له الجسم ويدخل إلى داخله.
تمكن الباحثون من خلال الدراسة الحالية من التعرف على كثير من المواد الأيضية التي تؤدي إلى تصلب الشرايين والمتعلقة بشرب القهوة، وبعض الأطعمة ومحسنات المذاق، والمكملات الغذائية، وحتى المواد المتسبب فيها المبيد الحشري؛ ورصدوا 27 مادة أيضية جديدة ترتبط بمشاكل الشرايين.