الأسبرين لا يضر مرضى الجلطة النزفية

مقالات

تطمئن دراسة حديثة من تعرضوا للجلطة الدماغية النزفية أن الأدوية المميعة لا تعرضهم لجلطة أخرى لذلك يمكنهم الاستمرار في استخدامها.
يحتاج ملايين المرضى حول العالم لاستخدام الأدوية المانعة لتجلط الدم لتفادي التعرض للنوبات القلبية أو الجلطات الدماغية الاقفارية، وتعمل تلك العلاجات كمضادات لتجمع الصفائح الدموية وتجلط الدم الذي يؤدي للمشاكل الصحية المذكورة؛ وظل الأطباء يعتقدون أنها ربما تجعل من تعرضوا للجلطة الدماغية النزفية عرضة لحدوث النزف بالدماغ مرة أخرى.
قارنت مجموعة من الباحثين بين مجموعتين من مرضى الجلطة الدماغية النزفية حيث واصلت مجموعة استخدام العلاجات المميعة وتوقفت المجموعة الأخرى عن استخدامها، ووجد أن من واصلوا في استخدام المميعات ينخفض وسطهم النزف الدماغي مقارنة بمن لم يستخدموا المميعات وبفارق يصل إلى قرابة النصف.
تشير النتائج إلى أن العلاجات المذكورة تخفض ولا تزيد خطر حدوث النزف الدماغي مرة أخرى، ولكن يرى الباحثون ضرورة إجراء المزيد من البحث والتقصي.