علاج اللثة بتجديد الخلايا

مقالات

توصل العلم إلى طريقة علاجية آمنة وسريعة وغير مكلفة لعلاج التهاب اللثة الذي يعد من أكثر مشاكل الفم شيوعاً، وهي طريقة تقوم على تجديد خلايا اللثة.
ينتج التهاب اللثة عن عدوى بكتيرية ويؤدي إلى الشعور بآلام وربما يتسبب تغيرها في ضعف دعم الأسنان، وتوصلت مجموعة من الباحثين من خلال الدراسة الحالية إلى إمكانية معالجة اللثة بواسطة العلاجات التجديدية وذلك باستخدام خلايا جذعية.
استخدم الباحثون للتجربة خلايا جذعية من حيوان آخر سليم من ذات الفصيلة حتى تختلف خلايا المتبرع من خلايا المتلقي من ناحية الجينات ووجد أنها آمنة ولم تهيج استجابة جهاز المناعة ما يشير إلى أن الخلايا الجذعية الخيفية (خلايا من كائن آخر متباينة الجينات) يمكن استخدامها لتجديد الأنسجة.
يخطط الباحثون لتطبيق التجربة على الإنسان بعد أن كانت النتائج مبشرة في التجربة على الحيوان والتحقق من جميع النواحي المتعلقة بتلك الطريقة العلاجية.