تقنية جديدة لتأهيل الرئة المتبرع بها

مقالات

توصل العلماء إلى تقنية جديدة لإصلاح الرئة التالفة المتبرع بها، حيث تعمل التقنية عبر الدورة الدموية للحفاظ على عمل الرئة لأكثر من يوم، وهو ما يمكن الأطباء من إصلاحها واختبار مدى كفاءتها.
يتطلب تجديد الرئة معايير زرع رئة جديدة، وهو ما يصعب من خلال الوسائل المتوفرة حالياً والتي تعطي الطبيب مهلة 6 ساعات فقط لتقييم حالة الرئتين، وهذا يعد مدة غير كافية لتأهيلهما؛ ولإيجاد حل لتلك المعضلة أجرى العلماء البحث الحالي، والذي ركزوا من خلاله على دراسة رئة أدخلت إليها مواد من المعدة، لأن كثيراً من الرئات المتبرع بها يرفضها جسم المستقبل بسبب ذلك النوع من التضرر بالمواد الكاوية.
يقول الباحثون: إن الطريقة تلك تشكل معياراً جديداً لتعافي الأعضاء، وتفتح مسارات جديدة لنقل الأعضاء؛ وقد نتج عن تطبيقها في نماذج حيوانات مخبرية تحسن كبير بوظيفة الرئة وتجددها الخليوي، وسوف تستمر الأبحاث لتحديد مدى كفاءة عمل الرئة التي جرى تأهيلها ومدى استجابتها للعقاقير المثبطة للمناعة.