الإطار الزمني للوجبات يقي من السكري

مقالات

أظهرت دراسة أن الرجال المعرضين بدرجة كبيرة للإصابة بداء السكري النوع الـ 2 يفيدهم تقييد تناول جميع الوجبات خلال 9 ساعات كإطار زمني حتى وان لم يغيروا العادات الغذائية الأخرى.
تسهم عوامل عدة في جعل الشخص عرضة للمرض بدرجة كبيرة، منها أسلوب الحياة والنظام الغذائي، وهي عوامل قابلة للتعديل؛ وما يفعله المتخصصون في مجال الوقاية من داء السكري حتى الآن هو التركيز على الخيارات الغذائية، أي نوعية الأطعمة التي يتناولها الشخص، ولكن أشارت بعض الدلائل إلى ضرورة مواعيد تناولها وليس فقط نوعيتها وكميتها.
وأشارت نتائج الدراسة الحالية إلى أن تقييد تناول الطعام بمواعيد معينة، بحيث يجري تناولها جميعاً خلال 9 ساعات، والالتزام بذلك بطريقة صارمة يساعد في تحسين السيطرة على مستويات الجلوكوز بالدم، ومن ثم يقي من الإصابة بداء السكري النوع الـ 2.