القياسات الدورية تحدد علاج السكري

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى إمكانية الاستفادة من القياس الروتيني الذي يخضع له مريض السكري عند كل زيارة للطبيب في تحديد العلاج الذي يناسبه.
يقول الباحثون إن مرضى السكري عرف من قبل أنهم لا يجب أن يعالجوا جميعاً بذات الطريقة ولكن لم تتوفر وسيلة يمكن من خلالها تقييم كل حالة على حدة؛ وكانت دراسة سابقة قد أشارت إلى وجود 5 مجموعات قابلة للتكرار من مرضى السكري تختلف باختلاف تطور المرض ومدى احتمالية التعرض لمضاعفاته لذلك اقترح العلماء أنها يمكن أن تستخدم كوسيلة ترشد للعلاج المناسب للمريض.
كشفت الدراسة الحالية أن الصفات السريرية الواضحة بدرجة كبيرة مثل العمر الذي شخص فيه المرض، وما إذا كان المريض ذكراً أو أنثى، ومؤشر كتلة الجسم، وقياس وظائف الكلى؛ يمكن أن تستخدم كوسيلة فعالة يتم على أساسها اختيار العلاج الذي يصلح للمريض كما توضح من هو على درجة كبيرة للإصابة بمضاعفات السكري كأمراض الكلى على سبيل المثال.