طفرات جينية وراء التصلب المتعدد

مقالات

تقدم الطب خطوة باتجاه الكشف عن سبب التصلب المتعدد، بعد أن تبين الدور الكبير لعدد من الطفرات الجينية في حدوث المرض وسط أفراد العائلة الواحدة.
ويؤثر التصلب المتعدد، في الجهاز العصبي المركزي؛ حيث تقوم خلايا الجهاز المناعي بمهاجمته وإحداث ضرر بالطبقة المغلفة للخلايا العصبية الموجودة به، ما يؤدي في النهاية إلى إعاقة المريض حركياً.
وتوصلت مجموعة من الباحثين إلى أن الطفرات التي تحدث بـ12 جيناً مسؤولة بدرجة كبيرة عن حالات التصلب المتعدد لدى العائلات التي تعاني المرض، ويقولون إن تلك الجينات بمثابة منارة تضيء أماكن أصل نشوء المرض.
ويعد اكتشاف تلك الجينات، خطوة باتجاه استحداث أدوية وقائية للعائلات المعرضة لخطر الإصابة بالمرض، وربما يصبح علاج المرضى بحسب كل حالة، خصوصاً أن الطب لم يتوصل حتى الآن إلى علاج شاف له، وإنما توصل فقط إلى طرق للسيطرة على الأعراض.