بدانة الأم تغير تركيبة الحليب

مقالات

تبين أن وزن المرأة الزائد قبل حدوث الحمل تمتد آثاره حيث تنتج عنه تغيرات بالحليب تؤثر بدورها في نمو الطفل.
يتضح مما سبق أن مكونات الحليب الطبيعي يمكن أن تختلف من أم لأخرى بحسب وزن الجسم لديها في الفترة التي حدث فيها الحمل ويمتد تأثيره إلى الطفل الرضيع فيما يتعلق بالنمو.
يحتوي حليب الأم على بروتينات موالية للالتهابات مثل عامل نخر الورم بيتا، والانترليوكين-6، وهرمونات كالأنسولين واللبتين، وأحماض دهنية متعددة غير مشبعة كأوميجا3 وأوميجا6؛ ولم يعرف من قبل ما إذا كان تفاعلها مع بعضها يؤثر في نمو الطفل وكيفية حدوث ذلك.
وجد الباحثون من خلال الدراسة الحالية أن صفات موالاة الالتهابية للحليب ترتبط بمقاييس نمو الطفل بغض النظر عن مؤشر كتلة جسم الأم قبل الحمل، وأن مواليد الأمهات البدينات أظهروا ضعفاً بالنمو الاستجابي للحليب لذلك تنصح النساء بضرورة الاهتمام بالحفاظ على الوزن المعقول خصوصاً إن كن يخططن للحمل.