فيتامين D يقي مرضى زراعة الكلى من الكسور

مقالات

تعارضت نتائج دراسة حديثة مع إرشادات جرعة فيتامين D لمن خضعوا لزراعة الكلى؛ حيث وجد أن الجرعة الموصى بها حالياً غير كافية لوقايتهم من الكسور.
يوصى لمرضى زراعة الكلى جرعات أقل من كوليكالسيفيرول (أحد أنواع فيتامينD)، وهي جرعات مشابهة لما توصف للعامة؛ وفي العادة تكون تلك الفئة من المرضى عرضة بدرجة كبيرة للكسور؛ بسبب مجموعة من العوامل منها فشل الكلية في الحفاظ على مستويات كل من فيتامين D وهرمون الغدة الدرقية والكالسيوم والفوسفات بالدم؛ ما يؤدي إلى تراجع الكثافة العظمية وتعرضها للكسور.
تبين من خلال الدراسة الحالية أن مجموعة المرضى الذين استخدموا الفيتامين بجرعات أكبر تحسنت مستوياته بالجسم لديهم بدرجة تفوق مجموعة المرضى الذين ظلوا على الجرعة الخفيفة الموصى بها، كما انخفضت وسطهم حالات الإصابة بالكسور، ومن ناحية أخرى لم يتضح وجود اختلاف بين المجموعتين فيما يتعلق بخطر الإصابة بداء السكري أو النوبات القلبية، أو ظهور حالات جديدة من الإصابة بالسرطان.