مناعة المرأة تختلف عن الرجل

مقالات

أظهر بحث حديث أن جهاز المناعة لدى المرأة يختلف عنه لدى الرجل، وربما يستجيب بطريقة مختلفة تجاه أحداث الأمراض المناعية.

وتبين من خلال الدراسة أن النساء عرضة لأمراض المناعة الذاتية كمرض الروماتويد، والتصلب المتعدد، بنحو 8 مرات أكثر من الرجال، ولكنهن أقل عرضة لبعض أنواع السرطان كسرطان القولون، والكلى، والجلد، والرئة، كما أنهن أفضل استجابة من الرجال للعلاجات المناعية المستخدمة لعلاج السرطان.
ويقول الباحثون إن سبب الاختلاف بين الذكور والإناث في ما يتعلق بالأمراض لا يوجد له تفسير، ولكنهم يقترحون أن المشيمة والحمل غازية مناعياً فتجعل مناعة المرأة مختلفة بعض الشيء، فتلك الظروف تعد جسم المرأة ليتعامل مع كل ما يغزو المناعة كالمشيمة، وما يحدث أثناء الحمل، وبالتالي يصبح قادراً على مقاومة الطفيليات ومسببات الأمراض.
ويؤدي التعويض المناعي المستمر لإعداد الجسم للحمل إلى جعل المرأة متحفزة مناعياً تجاه الأمراض، ولأن الحمل ليس حالة دائمة، فإن ذلك يعرضها لأمراض المناعة الذاتية، ولكنها في الوقت ذاته تكون أقل عرضة لأمراض السرطان.