ميكروبات الأمعاء تشكل طبائع الطفل

مقالات

اكتشف باحثون أن التركيبة الميكروبية بالأمعاء لدى الطفل في عمر شهرين ونصف الشهر، ترتبط بطبائعه وتصرفاته التي تظهر عليه عندما يبلغ شهره الـسادس.
شملت الدراســــــة أكثر مـــــن 300 طفل رضيع تم ربط طبائع كل منهم مع الأجناس الميكروبية التي تعيش لديه، فوجد على سبيل المثال أن البكتيريا من جنس الشقّاء ارتبطت بالعاطفية الإيجابية العالية، أي أن الطفل الذي لديه وفرة بتلك النوعية من البكتيريا بالأمعاء لديه يميل أكثر إلى الشعور بالسعادة والمرح والتعبير عن ذلك، وربما تصبح صفة ملازمة له في المراحل اللاحقة من حياته فيصبح شخصاً منفتح على الآخرين.
وظهر أيضاً أن التنوع البكتيري الكبير بالأمعاء يرتبـــط بانخفـــــاض فــــــي العاطـــــفــــة السلـــــبية، وردة فعل الخوف، وهو أمر جيد لأنهما صفتان ترتبطان بخطر الإصابة بالاكتئاب لاحقاً؛ ولكن تبقى الإصابة بالأمراض الأخرى في أعمار لاحقة غير مؤكد ارتباطها بالتنوع البكتيري لدى الطفل.