حرق الشحوم يزيد عمل الأمعاء

مقالات

تبين من خلال دراسة حديثة، أن تراجع الشحوم بالجسم يزيد نمو الأمعاء وبالتالي تتحسن مقدرتها على امتصاص المواد الغذائية بكميات أكبر ما يزيد اكتساب الوزن مرة أخرى.
يشهد العالم انتشارا وبائيا للسمنة والناجم عن تناول الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية، وتزيد إضافات تحسين المذاق من تناولها فينتهي الأمر بالشخص إلى اكتساب الوزن ومن ثم السمنة.
ظهر من خلال الدراسة الحالية أن الحمية الغذائية لحرق الدهون تفيد ليس فقط في إنقاص شحوم الجسم، بل تسهم أيضاً في زيادة نمو الأمعاء وتحسن كفاءتها في امتصاص العناصر الغذائية الواصلة إليها مع الطعام، ومن ناحية أخرى يؤدي امتصاص جميع العناصر الغذائية من الطعام إلى اكتساب الوزن مرة أخرى ليدخل الشخص في حلقة مفرغة.
اتجه العلماء إلى محاولة علاج تلك المعضلة بواسطة بروتين مصل الحليب، والذي يعمل على انكماش الأمعاء، وربما يصبح تدخلا غذائيا للحفاظ على وزن الجسم.