ليزر حراري يوقف تدهور البصر

مقالات

طور العلماء علاجاً بالليزر يوقف تدهور حاسة البصر التي تحدث مع التقدم بالعمر والذي يعمل بتعريض ظهارة الشبكية الصباغية خلف العين للحرارة مع مراقبة درجة حرارتها.
لا يعد العلاج بالحرارة لمنطقة خلف العين المعروفة بقاع العين طريقة مبتكرة، ولكن لم يكن من السهل قبل ذلك مراقبة حرارة الظهارة أثناء إجراء العلاج، وهو أمر ضروري لتجنب تلف الأنسجة المعالجة.
يقوّي العلاج بتلك الطريقة آليات دفاع خلايا الشبكية التي تساعد في إنتاج البروتينات بطريقة سليمة، كما تحفز العملية الطبيعية لتعافيها؛ ويجري تحديد ارتفاع درجة الحرارة بقاع العين من خلال تسارع الإشارات الكهربية للخلايا العصبية بالشبكية كاستجابة للتحفيز الضوئي، وتسجل تلك الإشارات في الحال من سطح العين بواسطة تخطيط كهربية الشبكية.
ويهدف الباحثون إلى جعل العلاج الحراري يجرى ضمن مدى درجة حرارة معين حتى يكون فعالاً وآمناً، وتقدر الدرجة المطلوبة بنحو 42-43 درجة مئوية، وهو مدى يأتي بنتائج جيدة من دون ضرر.