المرأة «التفاحة» عرضة لأمراض القلب لاحقاً

مقالات

تشير نتائج دراسة حديثة إلى أن النساء ذوات البنية الجسدية الشبيهة بالتفاحة يكنّ عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بدرجة تفوق ذوات البنية الجسدية الشبيهة بالكمثرى.
أسفرت الدراسة الحالية عن نتائج تشير إلى تأثير أماكن تراكم الشحوم بالجسم في صحة المرأة بعد بلوغها سن اليأس، فقد وجد أن النساء اللاتي تتراكم معظم شحوم الجسم لديهن بالجزء الأسفل من الجسم (الشكل الكمثري) يكنّ أقل عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
وجد على العكس من ذلك أن خطر الإصابة بتلك الأمراض يكون بدرجة كبيرة لدى النساء اللائي تتراكم معظم شحوم الجسم لديهن بالوسط وأقل الشحوم بالجزء السفلي، وربما يتضاعف الخطر إلى 3 مرات أكثر مقارنة بالنساء النحيفات أو من تتراكم لديهن الشحوم بالجزء السفلي.
أشارت النتائج إلى أن النساء في سن اليأس، وإن كن يتمتعن بوزن طبيعي، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والأوردة يختلف بينهن باختلاف توزع الشحوم بالجسم.