طفرة جينية تقود إلى التوحد

مقالات

تشير نتائج دراسة حديثة أجريت على الفئران أن طفرة جينية معينة تلعب دوراً أثناء التطور المبكر للدماغ وهو دور يؤدي إلى الإصابة باضطراب طيف التوحد.
يعتبر المتخصصون طيف التوحد أنه اضطراب نمائي أو تطوري، والشخص التوحدي ربما يكون لديه طريقة مختلفة فيما يتعلق بتعامله مع الآخرين، كما تختلف طريقة تعلمه وحركاته التكرارية التي تعد إحدى سمات تلك الفئة.
اكتشفت دراسات سابقة أن الطفرة بالجين MEMO1 لدى الإنسان ترتبط أحياناً بالتوحد، ولكن لم تتضح الآلية، وتوصلت مجموعة من الباحثين من خلال الدراسة الحديثة إلى أن الطفرة تقف وراء السمات المرتبطة بالتوحد منذ مرحلة مبكرة من تطور القشرة الدماغية ما يجعل الطفل لاحقاً تظهر عليه أعراض الاضطراب، ما يعني أن التوحد يمكن أن يكون ناتجاً عن خلل حدث منذ بدايات تكون القشرة الدماغية.