الأستروجين يرتبط بتصلب الجلد للرجال

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن كبار السن من الرجال الذين يعانون تصلب الجلد لديهم ارتفاع بمستويات الاستراديول وهو أحد أنواع هرمون الأستروجين.
ما يحدث في حالة تصلب الجلد هو إنتاج الجلد للأنسجة الضامة بحد يتجاوز الطبيعي ما يؤدي إلى سماكته وسماكة الأعضاء الداخلية ومن ثم تضررها؛ والنساء أكثر عرضة لتلك الحالة بحوالي 3 أضعاف مقارنة بالرجال وأكثر من يصبن بها النساء في سن الإنجاب ولكنها تكون أشد لدى الرجال.
أظهرت الأبحاث المختبرية من قبل أن تعريض عينة من الجلد لهرمون الاستراديول أدى إلى زيادة سماكته، وتوصل الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى أن ذلك الهرمون يكون بمعدلات عالية لدى من يعانون تصلب الجلد ما يشير إلى وجود علاقة بين الهرمون وتصلب الجلد لدى الرجال وربما يكون هو السبب وراء شدة المرض لديهم مقارنة بالنساء.
يقول أحد الباحثين إن الأستروجين لم يعد مقتصراً على ما ينتجه الجسم فقط بل متواجد بالبيئة المحيطة في شكل مركبات ومواد مشابهة له تحدث اضطراباً بنظام الغدد لذا فإن الدراسات المقبلة يجب أن تشمل العوامل البيئية لمعرفة ما يلعب دوره منها في حدوث تصلب الجلد وأمراض المناعة الذاتية.