خلاصة البروكولي تعالج الفصام

مقالات

أسفرت نتائج دراسات أجريت على الحيوان والإنسان عن إمكانية إعادة توازن كيميائية الدماغ المتسببة في الشيزوفرينيا أو ما يعرف بالفصام العقلي، وذلك بمركب موجود ببراعم البروكولي.
وجد الباحثون انخفاضاً ملحوظاً بمعدلات المادة الكيميائية بالدماغ المعروفة بالجلوتامات، وذلك بمنطقة القشرة الحزامية الأمامية لدى من يعانون الأمراض النفسية؛ وتعرف تلك المادة الكيميائية بدورها في إرسال الرسائل بين خلايا الدماغ، وظهر من قبل ارتباطها بالاكتئاب والفصام، وهو ما تدعمه نتائج الدراسة الحالية، والتي تعد دليلاً على أن مستوياتها لها دور في الإصابة بالمرض.
وكشف المزيد من البحث عن إمكانية موازنة خلل معدلات الجلوتامات بواسطة مركب مستخلص من البروكولي وهو سلفورافين، والذي وجد بعد إعطائه مجموعة من المتطوعين ارتفاع بمعدلات الجلوتاثيون الذي تعد الجلوتامات أحد أنواعه.
ينوي العلماء إجراء المزيد من البحث لمعرفة ما إذا كان المركب المذكور يقلل بأمان أعراض الحالات النفسية والهذيان لدى من يعانون مرض الفصام.