علاج الحماض بالبيكربونات يفيد مرضى الكلى

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن علاج الحماض الاستقلابي بواسطة البيكربونات يفيد بالفعل مرضى الكلى والذين تشيع وسطهم ارتفاع نسبة الحماض بمصل الدم.
يعاني معظم مرضى الكلى في المرحلتين الرابعة والخامسة من ارتفاع الحماض الاستقلابي بسبب تراجع وظائف الكلى، وهي حالة تتسبب في مشاكل أخرى للمريض، منها التأثير السلبي في صحة العظام.
توصي الإرشادات الصحية العالمية بمعالجة مرضى الكلى الذين ترتفع لديهم معدلات الحماض بواسطة بيكربونات الصوديوم عن طريق الفم للحفاظ على معدلات البيكربونات بمصل الدم ضمن المدى الطبيعي، ما لم تكن حالة المريض لا تسمح بذلك، وعلى الرغم من أنه علاج متداول إلا أن دراسات قليلة أجريت حوله، وما توصلت إليه الدراسة الحالية تظهر فاعليته في خفض الحماض الاستقلابي وفي الوقت ذاته يعد علاجاً منخفض الكلفة، وهو ما يجعله مناسباً من نواحٍ كثيرة لمرضى الكلى.