علاج مرتقب لخلل «الدهليزي»

مقالات

تمكن العلماء من تجديد خلايا بالأذن لدى مجموعة من الفئران ما ساعد في تحسين عمل الجهاز الدهليزي ويعتقدون أنها إشارة باقتراب علاج ذلك الجهاز المهم بالجسم.
يؤدي خلل الجهاز الدهليزي إلى مشاكل عدة منها الدوار وصعوبة الحفاظ على توازن الجسم بسبب تلف الخلايا الشعيرية الموجودة بالأذن الداخلية؛ ولا يوجد حتى الآن علاج جذري لتلك المشكلة عدا بعض المعالجات التي تسهم في تدريب المريض على التعايش معها، وأكثر من يعانيها كبار السن وتعرضهم في كثير من الأحيان للسقوط.
توجد الخلايا الشعيرية بجزء من الأذن الداخلية، وتساعد في الحفاظ على التوازن والاتجاهات المكانية كما تنظم حركة العين وتتعرض تلك الخلايا في بعض الأحيان للتلف نتيجة استخدام المضادات الحيوية أو الالتهابات أو الاضطرابات الجينية، وينتج التلف أيضاً بسبب التقدم بالعمر.
تمكن الباحثون من خلال تجربة أجريت على الفئران من تحسين حالة الجهاز الدهليزي من خلال معالجة تجدد الخلايا الشعيرية بواسطة عامل النسخ Atoh1 الذي ينظم تكون تلك الخلايا وأظهرت النتائج نمواً ناضجاً لها مع تحسن بالدهليزي بنسبة 70%.