مادة طبيعية تحسن العلاج المناعي للسرطان

مقالات

اكتشف العلماء إمكانية استخدام مادة ثيوريدوكســـــين لتعديل الخلايا المناعية، وهي خطوة كبيرة باتجاه تحسين العلاجات المناعية المتوفرة حالياً لعلاج أمراض السرطان.
يعـــــــد العــــلاج بالخـــــــلايا التائيــــة بالتبني أحد أنواع العلاج المناعي المـــــستخدم للقضــــاء على السرطان من خلال تعديل خلايا جـــهاز المناعة الذاتية للمريض بحيث تتمكن من تحديد علامــــات سرطانية معينة لاستهداف الخلايا السرطانية بطـــــريقة انتقائية من دون المساس بالخلايا السليمة.
يوجد علاج مناعي آخر وهو الحصول على خلايا جذعية من متبرع تحقن للمريض وتتضاعف داخل الجسم لإنتاج خلايا مناعية تقاوم المرض، ولكن في حالات كثيرة تقوم تلك الخلايا بمهاجمة الخلايا السليمة بجسم المتلقي بدلاً عن مهاجمة الخلايا المتسرطنة.
ظهر من خلال الدراسة الحديثة أن مضاد الأكسدة المعروف بالثيوريدوكسين قادر على تمديد فترة حياة الخلايا التائية بالتبني من خلال تحييد الجزيئات السامة المعروفة بأنواع الأكسجين التفاعلية، وذلك يسهم في حل المشكلة الرئيسية التي تواجه ذلك العلاج المناعي.