«نانويات» تحطم الخلايا السرطانية من الداخل

مقالات

أتى باحــــثون بفكرة جــــديدة لمحاربة السرطان، وهي تحطيمها من الداخل بجسيمات نانويــــــة ذات مقدرة على الوصول إلى داخل الأورام الـــتي يصعب الوصول إليها.
يصفها الباحثون بأنها جسيمات نانوية متناهية في الصغر، وممغنطة؛ ويمكن حقنها داخل الجسم بسهولة لتصل إلى داخل الأورام أيضاً بسهولة؛ فبمجرد حقنها بمنطقة الورم تكون خاضعة لمجال مغناطيسي متبادل من الخارج، ما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الجسيمات إلى أكثر من 100 درجة فهرنهايت والتي تقضي بدورها على الخلايا السرطانية من الداخل. واجهت الباحثون في البداية عقبة إيجاد جسيمات مناسبة يمكن حقنها مباشرة داخل الورم أو عبر الحقن الوريدي، ولكنهم توصلوا بعد ذلك إلى مجموعة متعددة ذات كفاءة تسخين أفضل.
تعد تلك النانويات معلماً بارزاً في مجال تطور نظم إيصال التسخين بالحث المغناطيسي بغرض علاج السرطان الذي يصعب فيه الوصول إلى الورم.