اختلافات الرجل والمرأة تظهر في مؤشر الكتلة

مقالات

تتأثر السيدات ببعض المشاكل الصحية التي تصيبها ولا تهاجم الرجال، على الرغم من ثبات العوامل المؤثرة في الطرفين، ومنها اكتشاف دراسة حديثة أن وهن عضلات الفخذ لدى المرأة يسبب نوعاً من الهشاشة يصيب مفصل الركبة، ولا يحدث ذلك عند الرجال.
وتوجد بشكل طبيعي بعض الاختلافات بين الذكور والإناث، منها على سيبل المثال، الفرق بين مؤشر الكتلة بينهما، فالمرأة تمتلك مؤشراً للكتلة يحتوي على أنسجة دهنية؛ أي لا تؤدي دور التقلص والانبساط. أما الرجل فمؤشر كتلته يشمل كماً أكبر من الأنسجة المتقلصة والقوية.
ويؤثر ذلك في جانب التحكم ومتانة العضلات بين الجنسين، ولذلك يصبح أداء العضلات لدى السيدات أضعف بكثير من الرجال. وتوصي الدراسة بضرورة تقوية عضلات الفخذين لدى النساء، لمنع فرص التعرض لهشاشة عظام الركبة، وذلك بعد وجود الفروق بينها وبين الرجل.
وتكشف الدراسة أن هذه الاختلافات بين الذكور والإناث هي التي يزيد بها مؤشر كتلة الجسم من فرص حدوث الهشاشة التي ترتكز على النوع، وذلك يجعل هناك أساليب علاجية مختلفة بين الطرفين، ويفضل وضع فوائد الدراسات الأخرى في الحسبان للاستفادة منها، حيث أشارت دراسة أخرى أن نمط الطعام الذي يضم أغذية مضادة للالتهابات يقلل من احتمالات هشاشة العظام وفرص الكسور للسيدات خاصة في عمر اليأس.
ويؤكد الباحثون ضرورة وضع الطعام الغني بمضادات الالتهابات ضمن الوجبات الرئيسية، فهي مهمة للغاية في سن الشباب، لتجنب تعرضهم للكسور في الكبر، ومنها تناول الحبوب الكاملة والمكسرات وزيادة الخضروات والأسماك الطازجة.