وقف خافضات الكولسترول مهدد للقلب

مقالات

أظهرت دراسة تابعت أكثر من 120,000 شخص يستخدمون العقاقير الخافضة للكولسترول، أن من توقفوا عن استخدامها ارتفعت وسطهم حالات دخول المستشفى بسبب أمراض القلب أو مشاكل الشرايين والأوردة بنسبة وصلت 33%؛ وهو مؤشر لمدى خطورة الانقطاع عن استخدام العلاج.
توصف تلك العقاقير لمن يعانون مشاكل بالقلب، أو تعرضوا للجلطات لتجنب المزيد من المخاطر الصحية، ولكن يتوقف بعض المرضى عن استخدامها، وهو ما دعا الباحثين إلى دراسة مدى تأثير ذلك والمخاطر الصحية.
أجرى الباحثون تحليل بيانات صحية لعدد كبير من المرضى كبار السن الذين يتمتعون بحالة جيدة للقلب والأوعية الدموية ويستخدمون خافضات الكولسترول؛ ومن خلال المتابعة على مدى عامين وجد أن من توقفوا عن استخدامها لمدة 3 أشهر متتالية أو أكثر خلال تلك الفترة كانوا أكثر عرضة لمشاكل القلب والأوعية الدموية، ودخول المستشفى لتلك الأسباب.
ينصح الباحثون المرضى – بناءً على تلك النتائج – بعدم التوقف عن استخدام خافضات الكولسترول، كما ينصحون الأطباء بعدم التوقف عن وصفها كوقاية أولية من مشاكل القلب والشرايين لمن هم في عمر 75 عام.