تدريب مناعة «المتلقي» لإنجاح زراعة الأعضاء

مقالات

أظهرت دراسة حديثة إمكانية تدريب جهاز مناعة المريض الذي خضع لزراعة عضو منقول من متبرع كطريقة فاعلة لتقليل مدة استخدام العقاقير المضادة للرفض.
يلجأ الأطباء إلى زراعة العضو للمريض عقب فشل العضو الموجود لديه في القيام بوظائفه الحيوية كما يحدث في حالة فشل الكلى، وتتطلب تلك الجراحة بقاء المريض لفترة طويلة تحت العلاج بمضادات رفض العضو لوقف جهاز المناعة لديه من القيام بمهاجمته على أساس أنه جسم غريب؛ وذلك من خلال قمع جهاز المناعة ككل ومن دون تحديد لعمله ما يجعل المريض على خطر كبير للعدوى الخطرة والالتهابات والأمراض.
تمكنت مجموعة من الأطباء الباحثين من المحافظة على وظائف خلايا بنكرياس مزروعة لدى حيوان ثدي شبيه بالإنسان بالرغم من التوقف عن إعطائه مضادات الرفض عقب الأسبوع الثالث من عملية الزرع؛ وذلك بتدريب جهازه المناعي على العضو الجديد.
يتم التدريب بأن تؤخذ كريات دم بيضاء من المتبرع وتُعدّل ثم تضخ داخل دم المتلقي؛ وذلك قبل أسبوع من عملية الزرع ثم بعد يوم واحد منها.