خزعة سائلة تحدد جراحة سرطان الثدي

مقالات

توصل العلماء إلى نوع جديد من فحص الدم لسرطان الثدي يمكن أن يجنب الآلاف من العمليات الجراحية غير الضرورية، كما يتابع بدقة تطور المرض.
يكشف الفحص عن الشظايا الصغيرة من الحمض النووي للسرطان والتي تدور مع الدم لدى المرضى ويقيس كمياتها؛ ويعد اختباراً فائق الدقة، مقارنة بفحوص الدم الأخرى.
يكشف قياس كمية تلك الشظايا عن كمية بقايا المرض، ويعطي الطبيب فكرة عما إذا كان العلاج قضى على المرض؛ وعندما يتضح أن المريض قد استجاب للعلاج فإن ذلك يغنيه عن الخضوع لجراحة ليست ضرورية، وإن تم تحديد الجراحة فإنها تكون معلومة المدى والمدة وكذلك العلاج الإشعاعي.
يتطلب أخذ الخزعة الاعتيادية القيام بإجراء غازي للجسم وبمكان معين أما الفحص الجديد فهو يكون فقط بسحب عينة من الدم تظهر ما يحتاج إليه الطبيب من معلومات.