التدخين يزيد مقاومة البكتيريا

مقالات

أشارت نتائج دراسة نشرت حديثاً إلى أن التدخين يزيد مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، وهو خطر جديد يضاف إلى قائمة المخاطر الصحية التي تتسبب فيها السجائر.
تتسبب البكتيريا من نوع «المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين» في العديد من المشكلات الصحية بمختلف مناطق العالم، وربما تحدث أمراض خطرة، وعزت دراسات سابقة زيادة تعرض المدخنين للعدوى الالتهابية إلى التأثير الضار للتدخين في جهاز المناعة، أما الدراسة الحالية فقد أشارت نتائجها إلى سبب إضافي وهو إحداث تغيرات بالحمض النووي وبالسمات الممرضة لتلك الميكروبات.
توصل الباحثون إلى تلك النتائج بعد أن قاموا بتعريض 6 سلالات مختلفة من البكتيريا المذكورة لدخان السجائر، فأظهرت بعض الأنواع مقاومة زائدة للمضاد الحيوي، مع زيادة بغزوها للجسم وبقائها به.
يقول الباحثون إنهم توقعوا وجود تأثير سلبي للتدخين في تعريض المدخن للعدوى الالتهابية، ولكنهم لم يتوقعوا أن يكون له تأثير بتلك الدرجة في مقاومة العلاج.