الرياضة المنتظمة تمنع الهذيان عقب الجراحة

مقالات

تبين من خلال دراسة حديثة أن كبار السن، ممن يواظبون على ممارسة الأنشطة البدنية، كانوا أقل عرضة للهذيان، عقب العمليات الجراحية التي خضعوا لها.
وتتعرض نسبة كبيرة من المرضى كبار السن لحالة الهذيان عقب خضوعهم لعمليات جراحية، باعتبارها حالة من التشوش، ربما تتأثر بها مقدرات التفكير واتخاذ القرار والحياة اليومية.
شملت الدراسة الحالية عدداً ممن خضعوا لجراحة العظام، في عمر 60 عاماً فما فوق، ووجه لهم سؤال يتعلق بمدى ممارستهم للأنشطة البدنية أو الرياضية خلال الشهر الماضي، وبمعدل كم يوم بالأسبوع الواحد، ونوع النشاط البدني، ومدى قراءة كل مشارك للصحف أو الكتب، أو ممارسته لأنشطة ذهنية أخرى كالخياطة أو ألعاب الكمبيوتر وغيرها،
وأظهر تحليل البيانات المتحصل عليها من المشاركين، أنّ من كانوا يقومون بالأنشطة الحركية بمعدل 6-7 أيام بالأسبوع، انخفضت وسطهم حالات الهذيان بنسبة بلغت 73%، ما يشير إلى فائدة النشاط الحركي قبل الخضوع للجراحة في منع حدوث ذلك التشوش الذهني.