خلايا الوحيدات تساعد الأمعاء على التعافي

مقالات

يعاني الأشخاص الذين يجرون عمليات جراحية في البطن مشكلة شلل الأمعاء، والتي تؤدي إلى ضعف عملية الإخراج الطبيعية، ويسميها الأطباء بحالة شلل الأمعاء، وكان العلماء يظنون أن هذه المشكلة ترجع إلى الخلايا التي يطلق عليها الوحيدات.

واستطاع فريق بحثي من بلجيكا اكتشاف خطأ اعتقاد أن هذه الخلايا التي كانت متهمة بمشكلة حدوث شلل الأمعاء بعد العمليات الجراحية بالبطن؛ بل توصلوا إلى دور هذه الخلايا في مساعدة الأمعاء للتعافي من هذا الاضطراب.

تبين من الدراسة أن هذه الخلايا تساعد الأمعاء في استعادة حركتها الطبيعية، وتساهم هذه النتيجة في التوصل لحلول تجنب المرضى هذه المشكلة، والتي في الأغلب تؤدي إلى عدم الراحة، وتمنعهم من تناول الغذاء بشكل طبيعي.

وتفسر الدراسة ذلك بأن ما يحدث بعد الجراحة هو التهاب لعضلات الأمعاء، ويحتوي هذا الالتهاب على خلايا الوحيدات، وتمكن الباحثون من إجراء تجربة على فئران تم تعديلها وراثياً؛ من خلال إخراج خلايا الوحيدات من الدم، وإدخالها إلى الأمعاء.

وظن الباحثون أنه بهذه الطريقة سوف يتوقف شلل الأمعاء، ولكن حدث العكس وأصيبت الفئران بنفس المشكلة وأصبح شفاؤها أصعب وأبطأ، وبعد التجارب تبين أن هذه الخلايا مفيدة في الشفاء من هذه الحالة.

وفسر الباحثون ذلك بأن هذه الخلايا تساهم في عملية الالتهاب ثم تقوم بالتخلص من الخلايا والنسيج التالف وتطهير المكان أيضاً، وبعد هذه المهمة تساعد الأمعاء في استعادة حركتها ووظيفتها الطبيعية.