علاج جديد للتخلص من الصدفية

مقالات

يعتبر مرض الصدفية من المشكلات الصحية المزعجة، والتي لا يوجد لها علاج فعال، والأدوية الحالية تخفف فقط من الأعراض، ولكنها لا تقضي على المرض، واستطاع فريق من الباحثين الأمريكيين اكتشاف قدرة بعض أنواع من علاجات السرطان على علاج الصدفية بصورة أكثر فاعلية.
وتبين للباحثين أن بعض أنواع علاج السرطان المعروفة بمثبطات «هداك»، لها دور فعال في علاج الصدفية، ومعروف أن هذا المرض له أعراض مشابهة لأعراض السرطان، من ناحية الخلل الذي يحدث لبعض خلايا الجسم، وهي من أكثر المشكلات الجلدية انتشاراً، وتسبب احمرار الجلد وتقشره.
واكتشفت الدراسة الحالية أن مثبطات «هداك 3» جيدة في رفع التعبير عن قناة «أكوب 3»، وهي القناة المسؤولة عن نقل مادة الجلسرين، ومعروف أن الجلسرين يجذب الماء باستمرار، وبالتالي يَحدث تحسن ملحوظ في شكل الجلد، كما يساعد ذلك على نضج الخلايا الجديدة للجلد بصورة صحية.
ويرجح الباحثون أن هذه المثبطات يمكن استعمالها في علاج مرضى الصدفية، حيث تتراجع مستويات «أكوب 3» في الجلد المصاب بالصدفية، لأن البروتين يساعد في انقسام خلايا الجلد وتحولها إلى الأنواع المطلوبة للجسم، ويضفي حالة من الترطيب والمرونة على البشرة، وفي حالة قمع تعبير «أكوب 3» يَحدث تنظيم للتعبير الجيني في وظائف البروتين.
وتركز وسائل العلاج التقليدية للصدفية على تثبيط المناعة، على اعتبار أنه مؤثر أساسي في الإصابة بالمرض، مما يعود على الجسم بالكثير من الأضرار الأخرى، ويبشر الباحثون بالعلاج الجديد بعد تجربته على الفئران، والذي ظهر تأثيره في تعزيز التعبير عن «أكوب 3» في يوم واحد فقط.