آلية جسدية وراء الرجفان الأذيني

مقالات

توصل بحث حديث إلى تغيرات جسدية على المستوى الجزيئي، تقف وراء حدوث حالة الرجفان الأذيني، وهو اكتشاف يمهد للوصول لعلاجات لتلك الحالة المزعجة.
يعرف الباحثون القائمون بالدراسة سلفاً، أن تحرير الكالسيوم بصورة غير طبيعية من الشبكة الساركوبلازمية يسهم في حدوث الرجفان الأذيني، فمن المعروف أن للكالسيوم دوراً مهماً في الحفاظ على سلامة ضربات القلب، وكان الاعتقاد السائد أن عمليتي تحرير ذلك الكالسيوم وامتصاصه يتمان بواسطة أنظمة منفصلة.
اكتشف الباحثون من خلال الدراسة الحالية آليتين مهمتين لبروتين بالجسم يجري تنظيمهما بواسطة الآلية الجزيئية ذاتها بخلايا القلب.
درس الباحثون العوامل الجزيئية التي تلعب دوراً في تنظيم دورة الكالسيوم بالشبكة الساركوبلازمية، واكتشفوا وحدة فرعية تقوم بتنظيمه تتصل بكل من تحريره وامتصاصه، حيث تتداخل عناصر مجمع تحرير الكالسيوم مع عناصر مجمع امتصاصه، وهي تركيبة معقدة وجدت بعينات أنسجة متحصل عليها من مرضى الرجفان الأذيني.
تبين من خلال مزيد من البحث أن الآلية التي يقوم بها البروتين يمكن أن تكون تحكماً جزيئياً يساعد في الحفاظ على سلامة تلك التركيبة المعقدة.
ظهر من التجارب أن مستويات تلك الآلية تنخفض لدى مرضى الرجفان الأذيني، لذا يرى الباحثون أنها نتائج يمكن أن تقودهم إلى طرق لتطوير علاجات لها.